الخرطوم تعلن 10 يناير موعداً للتوقيع النهائي مع حركة قرنق

صورة العضو الشخصية
عمار
.
.
مشاركات: 209
اشترك في: الاثنين أكتوبر 18, 2004 8:51 am


مكان: السعودية
اتصال:

الخرطوم تعلن 10 يناير موعداً للتوقيع النهائي مع حركة قرنق

مشاركة غير مقروءة بواسطة عمار » الأحد ديسمبر 26, 2004 11:11 am





أبلغت واشنطن رفضها "قانون سلام السودان"
الخرطوم تعلن 10 يناير موعداً للتوقيع النهائي مع حركة قرنق الخرطوم- “مكتب الخليج”:
أعلنت الرئاسة السودانية أن الاحتفال بالتوقيع النهائي لاتفاق السلام مع الحركة الشعبية لتحرير السودان التي يتزعمها العقيد جون قرنق سيجرى في نيروبي في العاشر من الشهر المقبل، وتقرر أن رئيسي وفدي التفاوض نائب الرئيس السوداني علي عثمان محمد طه وقرنق سيستمران في التفاوض من دون توقف خلال عطلة أعياد الميلاد ورأس السنة.
وإلى ذلك أعلنت السفارة السودانية في واشنطن أنها نقلت للمسؤولين الأمريكيين رفض الخرطوم “قانون سلام السودان” الذي أجازه الرئيس جورج بوش والذي يفرض عقوبات اقتصادية على السودان، وأنه يشجع متمردي دارفور على أن يعولوا على الضغط على الحكومة.
وقال عضو الوفد الحكومي المفاوض مع حركة قرنق الدرديري محمد أحمد إن المفاوضات ستستمر وان النائب الأول للرئيس علي عثمان محمد طه تحدث إلى قرنق وقررا ذلك بعد أن فضل الأخير الاستمرار في التفاوض لاستكمال بحث ما تبقى من مسائل عالقة.
وأوضح أن الاجتماعات بين طه وقرنق مستمرة بمعدل ثلاثة اجتماعات في اليوم، وأن اللجان الفنية فرغت من أعمالها باستثناء لجنة تقسيم السلطة التي مازالت تبحث في القليل من المسائل العالقة في تقسيم السلطة.
وأعلن المستشار السياسي للرئيس السوداني قطبي المهدي أن الاحتفال بالتوقيع النهائي لاتفاق السلام سيكون في العاشر من الشهر المقبل في نيروبي. وكشف أن وزير الخارجية الكيني بحث مع المسؤولين السودانيين قبل أيام الترتيبات الخاصة بتوقيع السلام النهائي وتحديد زمان ومكان الاحتفال.
وأفاد أن الحكومة ستدعو كل الأطراف التي شاركت في تحقيق السلام، وتشمل منظمة الايقاد والاتحاد الافريقي وشركاء الايقاد ودولاً عربية، وستجرى احتفالات بالمناسبة في شمال وجنوب البلاد.
وكان وفدا التفاوض قد اتفقا على تشكيل لجنة قومية من ستين عضواً لوضع مسودة الدستور الانتقالي، وقالت مصادر قريبة من مفاوضات نيفاشا إن هذه اللجنة ستبحث أيضاً ترتيبات الفترة التمهيدية (6 أشهر) والفترة الانتقالية المحددة بست سنوات.
وأبانت المصادر أن الطرفين واصلا الصياغة النهائية للقضايا المتفق عليها، وأفادت أن قضايا محدودة حالت دون طي ملف قسمة السلطة، وأن الطرفين اتفقا على إشراف رئاسة الجمهورية على اللجنة الخاصة بالسيطرة على القوات المشتركة. وقال دينق ألور عضو وفد حركة قرنق المفاوض إن قضيتي تمويل جيش الحركة ووضع الفصائل الجنوبية تنتظران قراراً من طه وقرنق، وأفيد أن الحكومة طرحت على طاولة المفاوضات قضية تمويل الفصائل الجنوبية الأخرى، واتفق الطرفان بشأن موارد النفط على تشكيل لجنة من رئيس الجمهورية ورئيس حكومة الجنوب وعضوية أربعة من الحكومة القومية ومثلهم من حكومة الجنوب وثلاثة من الإقليم المنتج للنفط، لتحديد نصيب مناطق الإنتاج. واتفقا على استمرار عقود النفط السارية إلا أنهما أحالا قضية الحساب الصافي من النفط وملكية الأرض والموارد الطبيعية إلى الفترة الانتقالية.
وقال سفير السودان في واشنطن خضر هارون في تصريحات نشرت أمس إن الحكومة أبلغت المسؤولين في الأجهزة المختلفة في الولايات المتحدة رفضها وأسفها لخطوة الرئيس جورج بوش بالتوقيع على قانون سلام السودان، وتعهدت بقيادة حملة تكشف للرأي العام الأمريكي سوءاته، توقيتاً ومضموناً، واعتبرت تلك الأجهزة أن من شأن حقائق السلام على الأرض تغيير أي قانون.
جميع الحقوق محفوظة لدار الخليج ©