الغول اسطورة.. والعنقاء خرافة.. ولكن الخل الوفي موجود

صورة العضو الشخصية
عمار
.
.
مشاركات: 209
اشترك في: الاثنين أكتوبر 18, 2004 8:51 am


مكان: السعودية
اتصال:

الغول اسطورة.. والعنقاء خرافة.. ولكن الخل الوفي موجود

مشاركة غير مقروءة بواسطة عمار » الأربعاء ديسمبر 29, 2004 12:38 pm

عن الصداقة والصديق!
عبد الله باجبير

الصداقة كالحب.. قيمة يختلف حولها الناس.. ومعنى يعرفونه سلبا وايجابا.
والخلاف حول الصداقة قديم، ومنذ عرف الناس استيعاب المعاني وهم حولها مختلفون!
يقول أرسطو عندما سئل عن الصديق: «انسان هو أنت.. إلا أنه بالشخص غيرك».
ولكن عندما ترجم هذا المعنى الى أبي حيان التوحيدي قال معلقا: «الحد صحيح، ولكن المحدود غير موجود». ثم ما فائدة هذا الحد ولم قال الفيلسوف شيئا لا حقيقة له، دلالة عليه، ولا يوجد في الشاهد أصله؟!
وقال روح بن زنباع عن الصديق «انه لفظ بلا معنى». وعلق على هذا التعريف أبو حيان فقال: «أي هو شيء عزيز، وكأنه ليس بموجود».
وسئل ديوجانس عما ينبغي للرجل أن يتحفظ منه فقال: «حسد الأصدقاء ومكر الأعداء».
وسئل أبو حيان عن أطول الناس سفرا، فقال: «من سافر في طلب صديق».
وقد شغلت الصداقة فكر أبي حيان حتى أنه ألف عنها كتابا كاملا يقع في 469 صفحة.. جاءت كلها رفضا لوجود معنى للصداقة، ولوجود الصديق، فيقول في صفحات من كتابه رسالة الصداقة والصديق: «ينبغي أن نثق بأنه لا صديق ولا من يتشبه بالصديق.. وإذا أردت الحق علمت أن الصداقة والألفة والاخوة والرعاية والمحافظة قد نبذت نبذا ورفضت رفضا، ووطئت بالاقدام ولويت دونها الشفاه، وصرفت عنها الرغبات».
وكان افلاطون يقول: «صديق كل امرئ عقله»!.
أما سقراط فيقول: «مما يدل على عقل صديقك ونصيحته لك انه يدلك على عيوبك، وينفيها عنك ويعظك بالحسنى ويتعظ بها منك، ويزجرك عن السيئة، وينزجر عنها لك».
وقال ديوجانس: «صديقي هو العقل.. وهو صديقكم ايضا. فأما الصديق الذي هو انسان مثلك فقلما تجده، فإن وجدته لم يف لك بما يفي به العقل، فاكبحوا اعنتكم عن الصديق، الذي يكون من لحم ودم، فإنه يغضب فيفرط، ويرضى فيسرف، ويحسن فيعدد، ويسيء فيشجع، ويشكك فيضل».
وسأل احدهم سفيان الثوري قال: أوصني؟
قال: انكر من تعرفه!
قال: زدني!
قال: لا مزيد.
وقديما قالوا المستحيلات ثلاثة.. «الغول والعنقاء والخل الوفي».
والغول اسطورة.. والعنقاء خرافة.. ولكن الخل الوفي موجود.. أو هذا ما أظنه.

samir ibrahim


مشاركة غير مقروءة بواسطة samir ibrahim » الأربعاء ديسمبر 29, 2004 2:06 pm

تسلم يا عمار .... ونحن في امس الحاجه الي الصديق الخليل ..... ولكن للاسف الشديد .. ليس كل صادق صديق........ بينما الصديق صادق صدوق ... الود والصديق ، والخليل : الصديق والأنثى خليلة ، والخِلالة هي ان نلتقيكم في هذ الواحه الجميله ... دولة الدوت كوم العامره بكم انشاء الله ........

صورة العضو الشخصية
عمار
.
.
مشاركات: 209
اشترك في: الاثنين أكتوبر 18, 2004 8:51 am


مكان: السعودية
اتصال:

مشاركة غير مقروءة بواسطة عمار » الأربعاء ديسمبر 29, 2004 2:26 pm

تسلم ياسمير
يجب علينا ان نتذكر دائما وابدا ان من الصدق اشتقت الصداقة

أضف رد جديد