+1 240-705-8566
Info@SudanOnline.Net

تطورات خطيرة : تجمع المهنيين يصدر بيانا عاجلا ويقدم على خطوة جرئية تنذر بصدام قادم هذا الاسبوع والحكومة تحذر

تطورات خطيرة : تجمع المهنيين يصدر بيانا عاجلا ويقدم على خطوة جرئية تنذر بصدام قادم هذا الاسبوع والحكومة تحذر
المصدر: السودان الان تم النشر في: فبراير 16, 2019 مشاهدة: 972

تطورات خطيرة : تجمع المهنيين يصدر بيانا عاجلا ويقدم على خطوة جرئية تنذر بصدام قادم هذا الاسبوع والحكومة تحذر

كشف تجمع المهنيين السودانيين المعارض عن تطورات جديدة لاول مرة يعلنها في المواكب والمظاهرات هذا الاسبوع في خطوة جرئية تنذر بخطورة الوضع القادم .
ووفق بيان التجمع فقد أغلق تجمع المهنيين السودانيين كل نوافذ الحوار مع الحكومة، وأعلن عن موكب جديد الخميس المقبل أطلق عليه (موكب الرحيل) يتقدمه قادة القوى السياسية والمدنية والمهنية في تحدى وتطور مختلف عن المظاهرات السابقة وسيتوجه الموكب من وسط العاصمة الخرطوم نحو القصر الرئاسي ما قد يحدث اصطدام خطير وتأتي هذا الخطوة بعد تصريحات متبادلة الاسبوع الماضي .
كما كشف بيان التجمع عن خطط مواكب الاسبوع الحالي حيث دعا تجمع المهنيين إلى مظاهرات ليلية اليوم السبت، وموكب مركزي في الخرطوم بحري بالأحد، واعتصامات الأحياء ومواكب الريف والمدن بالإثنين، ومواكب محليات مسائية بالثلاثاء، وتوزيع مطبقات تحوي إعلان الحرية والتغيير وبوسترات وقصاصات في الأحياء والأسواق بالأربعاء، والخروج بالعاصمة والأقاليم في موكب الرحيل بالخرطوم المتوجه نحو القصر الجمهوري بمرافقة قيادات القوى السياسية والمدنية والمهنية والاجتماعية والدينية .
ويإتي اعلان التجمع متزامنا معً تصريحات حكومية بخلاف ما أبدته الحكومة السودانية من تودد للمحتجين قبل يومين على لسان وزير الداخلية، جاء الاتهام الأخير على لسان وزير الإعلام بالإنابة، مأمون حسن، للمحتجين بالدعوة لتعريض أمن البلاد للخطر، والعنف والإرهاب السياسي والفكري، والتغيير بالقوة، مهدداً باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم.

وجاء تحذير الحكومة بعد إعلان منظمي الاحتجاجات تصميمهم على مواصلة تحركاتهم للإطاحة بنظام الرئيس عمر البشير، واستبعادهم الحوار.

كما دعا تجمع المهنيين السودانيين باقي الأحزاب السياسية للانضمام للمعارضة، من خلال توقيع وثيقة الحرية والتغيير، يقولون إنها تصور لمرحلة ما بعد البشير، ومنها إعادة بناء النظام القضائي، ووقف التدهور الاقتصادي.

وتزامنت تحذيرات السلطات، ودعوات تجمع المهنيين، مع إعلان اللجنة الطارئة لدراسة التعديلات الدستورية في السودان، عن عقد اجتماع في البرلمان، الأحد المقبل، يضم رؤساء اللجان الدائمة بالمجلس الوطني ومجلس الولايات، لمناقشة إمكانية تعديل الدستور لترشيح البشير في الانتخابات المقبلة عام 2020.

وفي التفاصيل ، شرعت الحكومة في اتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة أحزاب للمعارضة (قوى إعلان الحرية والتغيير)، على خلفية اتهامات الحكومة للأحزاب بالدعوة للعنف والإرهاب السياسي والفكري والتغيير بالقوة.

وقال بيان أصدرته وزارة الإعلام والاتصالات حسب صحيفة المجهر إنها تابعت ما تناقلته القنوات الفضائية ووسائط الاتصال عن المؤتمر الصحفي الذي عقدته بدار حزب الأمة القومي قيادات ما يسمى بـ(قوى إعلان الحرية والتغيير) والتي أعلنت صراحة خلال المؤتمر أنها ترفض الحوار والإصلاح، ودعت إلى إسقاط النظام بكل الوسائل بما في ذلك العنف، وأعلنت جاهزيتها لمرحلة العنف، وأنها تتحمل نتائج كل ما يترتب على ذلك، وجددت الوزارة إدانتها للعنف بكافة أشكاله وأن الحكومة ستظل تنتهج الحوار وسيلة وحيدة لأجل الوصول إلى استقرار البلاد.

وأضاف البيان: إن القوى السياسية التي فقدت الجماهيرية والسند الشعبي بلغت مرحلة اليأس ورفضت الحوار كوسيلة للحلول السلمية لقضايا الوطن والتداول السلمي للسلطة عبر صناديق الاقتراع، وهو ما تواثقت عليه أحزاب الحوار الوطني، ونجدد بهذه المناسبة إدانتنا للعنف بكافة أشكاله، ونحمل الأطراف التي تدعو له كافة النتائج التي تترتب على دعوتها هذه، وستظل الحكومة تنتهج الحوار وسيلة وحيدة لأجل الوصول إلى استقرار البلاد”. كما ستتخذ الحكومة الإجراءات القانونية اللازمة في الرد على الدعوات المنادية بالعنف والإرهاب السياسي والفكري والتغيير بالقوة، ونناشد جماهير شعبنا ألا تنساق وراء دعوات العنف والخروج عن الإجماع الوطني وتعريض أمن البلاد للخطر.

Let's block ads! (Why?)

  About

سودان اونلاين , عبارة عن محرك بحث اخباري فقط ولا يتحمل المسؤولية عن إي محتوى منشور.

نقوم بنشر اخر الاخبار السياسية العاجلة المباشرة.. اقتصادية وفنية لحظة بلحظة من جميع المواقع كل دقيقة خبر جديد.

  Follow Us
خريطة الموقع
عرض خريطة الموقع
  Contact Us
 Sudan Online Network

U.S.A

Tel : +1 (240) - 705 8566
Mail : Info@SudanOnline.Net
Business Hours : 24/7