+1 240-705-8566
Info@SudanOnline.Net

خارج فريق العمل

خارج فريق العمل
المصدر: الخليج تم النشر في: أغسطس 14, 2019 مشاهدة: 95

خارج فريق العمل

زاوية حادة

خارج فريق العمل

تاريخ النشر: 14/08/2019

حبيب الصايغ

ينسجم فريق العمل مع فكرته ومنطلقه نحو أداء حكومي متميز، ويمتد فريق العمل، وهذا الكلام مقتبس من أعلى مستوى، ليشمل القطاعات الحكومية والأهلية والخاصة على الصعيدين الاتحادي والمحلي، والمعنى أن دولة الإمارات، ضمن رؤية القيادة والحكومة، فريق عمل واحد يعمل في أفق عناوين واضحة من شأنها تحقيق تطلعات القيادة وطموحات الشعب.
ويأتيك من يجتهد بعيداً على كيفه، فيعمل خارج فريق العمل..
خارج فريق العمل، يتشبث البعض بسين سوف وتاء التأجيل، فيتسم عمله مع المراجعين وأصحاب الملفات بالمماطلة، وليس على لسانه إلا «مر علينا بكره»، و«تعال بعد أسبوع»، و«الأفضل أن تراجع بعد شهر» أو «نشوفك إن شاء الله بعد الصيف»، وأحياناً «بعد إقرار الخطة» أو «نلتقي بعد إقرار الميزانية الجديدة».. إلى آخره.
وخارج فريق العمل، ما زال البعض «يعبد» المحسوبية ومحاولة تصنيف الناس على هواه، مع أنه لا تصنيف أصلاً، وعلى الموظف القيام بعمله وفق النظام والقانون.
ويعامل بعض الموظفين والمسؤولين الناس باعتبارهم ليسوا سواسية، ومن ذلك معاملة الصديق والقريب و«الذي أعرفه» معاملة خاصة.
ولا مرونة أبداً لدى البعض خارج فريق العمل، فتراه متحفزاً متربصاً منفعلاً دائماً، ويفتقد الصواب في معظم قراراته، فالشك سيد الموقف، وهو ليس موظفاً بقدر ما هو مؤلف للعثرات. هذا النوع من التعطيل يكاد يكون هواية البعض، والمصيبة أنه يسيء من حيث يعتقد أنه يحسن صنعاً، وللأسف الشديد، فإن هذا النوع من الموظفين لا يفهم، ويعتقد أنه سيد الفهم، ولا يريد أن يتعلم أو يفهم.
خارج فريق العمل، يتصرف البعض وكأنه لا مؤسسة ولا لوائح أو أنظمة، وكأن التعامل صنو الاجتهادات والأهواء، فيحصل، بشكل لافت، التفاوت في التعامل، وبالتالي الأداء، وتختل المعايير إلى درجة صارخة وتنادي على نفسها.
وخارج فريق العمل، يتعسف البعض في تفسير المادة الواضحة في القانون والنظام، فيأتي بتفسير من رأسه، مائلاً إلى التصعيب وعدم التسهيل.
آخر، وهذا ينطبق على أقسام وإدارات وليس أفراداً فقط، يعمل خارج فكرة فريق العمل الإماراتي الواحد، فينسى أو يتناسى عصر التقنية والمعلومات، داخلاً في العصر الورقي من أوسع الأبواب، فليس إلا المزيد من الورق والوثائق والتوقيعات، وكأن العالم ورق ورق ورق.. ورق وتوقيعات، وكأن البيروقراطية هي الطريق.
ويعمل البعض خارج فريق العمل، وخارج كل تراتبية أو ترتيب. هو مفوض في حدود تفويضه، لكنه لا يعترف، والنتيجة أن هذه المخالفة تؤثر على المراجع الذي يحاول مراجعة من هو أعلى منه، فيرده إلى المرجعية الطبيعية أي من هو أدنى، وإذا أراد تجاوزهما نظر إليه بعين الحذر المستريب.
خارج فريق العمل يعمل هؤلاء، وهؤلاء هم الاستثناء الذي لا يمثل الأداء الحكومي المتميز، بل إنهم من يعمل ضده، وهو الذي يحقق اليوم ما يحقق. هؤلاء بالفعل يشوهون المشهد العام، ولا بد من رقابة صارمة وتدخل سريع.

habib@daralkhaleej.ae

  About

سودان اونلاين , عبارة عن محرك بحث اخباري فقط ولا يتحمل المسؤولية عن إي محتوى منشور.

نقوم بنشر اخر الاخبار السياسية العاجلة المباشرة.. اقتصادية وفنية لحظة بلحظة من جميع المواقع كل دقيقة خبر جديد.

  Follow Us
خريطة الموقع
عرض خريطة الموقع
  Contact Us
 Sudan Online Network

U.S.A

Tel : +1 (240) - 705 8566
Mail : sudanonline@yahoo.com
Business Hours : 24/7