+1 240-705-8566
Info@SudanOnline.Net

افتتاح محور "روض الفرج" واجتماع مجلس الوزاء.. أبرز عناوين صحف اليوم

افتتاح محور
المصدر: مصراوي تم النشر في: قد 16, 2019 مشاهدة: 3

افتتاح محور "روض الفرج" واجتماع مجلس الوزاء.. أبرز عناوين صحف اليوم

القاهرة - (أ ش أ):

تصدر افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي محور "روض الفرج" وكوبري "تحيا مصر" أمس، عناوين واهتمامات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الخميس.

وتحت عنوان "الرئيس يفتتح مشروعات قومية كبرى في ذكرى العاشر من رمضان"، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أن كل إنجاز في كافة المشروعات القومية ساهم في توفير الوقت والجهد والمال.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس السيسي قوله، خلال افتتاحه محور روض الفرج وكوبري "تحيا مصر" أمس، إن الاستعجال في الانتهاء من أكبر قدر ممكن من العمل في تدشين الكباري كان مبررًا جدًا رغم الانتقادات التي واجهتها الدولة، مشددا على أن أي تأخير في التنفيذ كان سيكلفنا الكثير من الأموال.

وأشار إلى أن محور روض الفرج كان من المفترض الانتهاء منه بعد شهرين لكن تم ضغط المدة الزمنية لكي يشعر المواطن بأنه يستفيد من المحور الجديد لتيسير الحركة علي مستخدمي السيارات.

وأضاف السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية إلى أن الرئيس أكد على إننا إذا كنا انتظرنا للفترة الثانية لإنفاق الأموال التي تم ضخها في المشروعات خلال السنوات الأربع الماضية في المشروعات التنموية التي أطلقت لم نكن نستطيع إطلاقها لأن الأرقام خلال السنوات الماضية مختلفة عن الآن.

وأكد الرئيس أن مصر تسعي لتنفيذ المشروعات العامة في أسرع وقت ممكن بما يحقق توفير الوقت والجهد والمال.

وسأل الرئيس السيسي، خلال افتتاح محور روض الفرج وكوبري تحيا مصر، أمس ماذا لو تم عمل هذه المشروعات في هذه الأيام ما تكلفتها في الوقت الحالي؟ فقال رئيس الهيئة الهندسية اللواء أركان حرب إيهاب الفار إن تكلفتها الأساسية حوالي ١٧٠ مليار جنيه ولكن لو تم عمل هذه المشروعات في يومنا الحالي ستكلف الدولة حوالي ٤٠٠ مليار جنيه وذلك لأن فرق سعر الجنيه يختلف.

وقال الرئيس السيسي: أنا بسمع كل الحاضرين لماذا نحن كنا مستعجلين علي هذه المشروعات رغم أن هناك الكثير من الشركات رأت أن الاستعجال غير مبرر ولماذا الدولة تريد الانتهاء من اكبر حجم من العمل خلال ٤ سنوات ماضية أو قبل ذلك لأننا كنا مقدرين أن كل إنجاز سيتم الانتهاء منه هو توفير في الوقت والجهد والمال.

وأوضح أن المال ليس في تكلفة المشروع فقط وإنما في العوائد الخاصة به التي سيتم التحصيل عليها وأعطى الرئيس مثال الكوبري الذي تم افتتاحه أمس فقال: كان من المفترض ان يتم افتتاحه خلال شهرين أو ثلاثة أشهر طبقاً للخطة لكن نحن ضغطنا أنفسنا وقلنا نريد أن نشعر المواطنين في هذا الوقت الاستفادة من المحور الجديد لكي يتم تيسير الحركة لمستخدمي السيارات بأنواعها المختلفة في المنطقة المزدحمة وتم حل مسألة كبيرة جداً بهذا المحور في حياة المواطنين واقتصادهم.

وقال: أنا اريد ان اقول ان حجم الاموال التي تم إنفاقها خلال الـ٥ سنوات الماضية بدون مبالغة لو كنا انتظرنا لأي سبب ان يتم بدء هذه المشروعات حالياً، اتصور أننا قد لا نستطيع ان نطلقها لانه لم يكن في استطاعتنا ذلك مادياً.

وذكرت صحيفة "الأخبار" أن الرئيس عبدالفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة قد شهد افتتاح عدد من المشروعات القومية الكبري في مجال الطرق والكباري والمحاور المرورية تضمنت افتتاح محور تحيا مصر العملاق لربط شرق القاهرة بغربها الذي يضم ١٢ كوبري معلقا منها كوبري جزيرة الوراق وكوبري النيل الغربي وكباري منطقة شبرا وكوبري تقاطع الدائري والمرحلة الثانية من محور روض الفرج الذي يضم كوبري "‬تحيا مصر" روض الفرج أعرض كباري العالم، وتطوير وتوسعة محور المشير وإنشاء طريق امتداد محور المشير وكوبري الشهيد المقدم أحمد أبو النجا وكوبري الشهيد النقيب أحمد حافظ شوشة كما تم افتتاح عدد من المحاور والطرق المرورية الجديدة والتي نفذت بسواعد وعقول المصريين وذلك انطلاقًا من الجهود المبذولة للارتقاء بمشروعات البنية الأساسية في كافة المجالات ومنها مجال إنشاء الطرق والكباري.

وأضافت الصحيفة أن الرئيس السيسي قام عبر شبكة الفيدو كونفرانس بإعطاء إشارة افتتاح مشروع كوبري النقيب الشهيد أحمد حافظ شوشة أعلي محور أبو زيد خضر والذي نفذته شركة السعداء وكوبري المقدم شهيد أحمد أبو النجا الذي نفذته شركة السلام إنترناشيونال وطريق امتداد محور المشير الذي نفذته إدارة المهندسين العسكريين ومحور الشهيد الذي نفذته شركة أوراسكوم.

وأوضحت "الأخبار" أن الرئيس السيسي قام، يرافقه عدد من الشباب بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانًا بافتتاح محور وكوبري "تحيا مصر" روض الفرج ليدخل المحور الخدمة ويفتح شريانًا مروريًا جديدًا يساهم في تخفيف العبء عن كاهل المواطنين ويدفع عجلة الاستثمار والتنمية في كل ربوع الوطن كما قام السيسي بجولة تفقدية للكوبري وجانب من الممشي الزجاجي الجديد الذي صمم ليكون أول ممشي زجاجي بالشرق الأوسط ليكون متنفسًا ومزارًا سياحيًا جديدًا.

فيما قام طلال عمر المدير الإقليمي لموسوعة جينس للأرقام القياسية العالمية بالشرق الأوسط بتسليم شهادة دخول كوبري "‬تحيا مصر" روض الفرج الموسوعة كأعرض كوبري ملجم في العالم إلى المهندس محسن صلاح رئيس مجلس إدارة شركة المقاولين العرب.

وعن الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء الذي عقد أمس، ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء شدد على ضرورة الاهتمام بتحديث المواقع الإلكترونية لكل الوزارات، ومواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها، وعرض إنجازات كل وزارة عليها، فهذه هي إحدى أدوات العصر.

وأضافت الصحيفة أن د.مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء أشاد بافتتاح محور روض الفرج وكوبري "تحيا مصر"، مشيرًا إلى أن هذه المشروعات تمثل معجزة هندسية بكل المقاييس وإنجازاً يثبت تفوق المصريين في قطاع التشييد والبناء، ووجه الشكر للهيئة الهندسية والقوات المسلحة المشرفة علي التنفيذ. ولشركة "المقاولون العرب" وكل العاملين بالمشروع.

ولفتت "الجمهورية" إلى أن مدبولي كلف، خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء أمس، بإعطاء الأولوية للمنتج المحلي في كافة المشتريات الحكومية تشجيعاً للصناعة المحلية.. كما كلف بالاهتمام بتحديث المواقع الإلكترونية والتواصل الاجتماعي للوزارات وعرض إنجازات كل وزارة عليها.

قدمت وزارة المالية خلال الاجتماع. عرضًا بشأن نظام الإقرارات الضريبية الإلكتروني والفاتورة الإلكترونية، مشيرة إلى أنه يهدف إلي التيسير على الممولين. كما يساعد علي متابعة المجتمع الضريبي بشكل مستمر طوال العام. ويحد من حرية الممول في تقديم أي بيانات غير دقيقة لمصلحة الضرائب أو إخفاء عناصر دخله.. كما يتيح هذا النظام بناء قواعد بيانات دقيقة للمعاملات الضريبية. بما يساعد علي الحد من التهرب الضريبي وزيادة الحصيلة وضم القطاع غير الرسمي.

كما عرضت وزارة السياحة تفاصيل الشراكة التي تم توقيعها مع شبكة CNN العالمية لتدشين حملة ترويج سياحي لمصر على مستوى العالم.

وفي الشأن الاقتصادي، وتحت عنوان "الدولار أقل من 17 جنيها للمرة الأولى"، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن أسعار الدولار تراجعت في تعاملات البنوك وشركات الصرافة أمس إلى أقل من 17 جنيها للمرة الأولى منذ أكثر من عامين، لتسجل في بعض البنوك 16.99 جنيه للشراء و17.09 جنيه للبيع، ليفقد الدولار نحو 7 قروش منذ بداية الأسبوع، وذلك بسبب زيادة موارد النقد الأجنبي من مصادر متعددة.

وقالت مصادر مصرفية إن السبب الرئيسي لتراجع الدولار هو زيادة المعروض منه وتدفق النقد الأجنبي بصورة قياسية، اقتربت من 25 مليار دولار منذ بداية العام، مشيرة إلى أن ذلك يعكس الثقة في الاقتصاد المصري، ويؤكد الفرص الواعدة بالسوق، كما يعكس نجاح سياسات البنك المركزي في ضبط السوق، وإعادة التعاملات للقنوات الشرعية.

وفي الشأن الرياضي، ذكرت صحيفة "الأهرام"، تحت عنوان " تخفيض أسعار تذاكر الدرجة الثالثة لبطولة الأمم الإفريقية"، أن اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الإفريقية برئاسة المهندس هانى أبوريدة، قررت تخفيض أسعار تذاكر الدرجة الثالثة لمباريات مصر فى البطولة خلال الدور الأول إلى 150 جنيها بدلا من 200 جنيه، وذلك حرصا منها على تخفيف العبء عن جماهير كرة القدم المصرية وزيادة وجودها فى المدرجات لتشجيع المنتخب.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء بالتنسيق مع الجهات المعنية وبناء على الدراسات التى أجريت فى هذا الشأن، حيث تمت مراعاة عدد من العوامل المحددة لأسعار التذاكر مقارنة بالبطولات السابقة وعدد السكان ومتوسط دخل الفرد وتكاليف تجهيز الملاعب والقيمة التسويقية للبطولة الحالية.

ونقلت "الأهرام" عن اللجنة المنظمة للبطولة تأكيدها أنها كانت تتمنى تخفيض قيمة تذاكر الدرجة الثالثة لأقل من ذلك أو حتى جعلها مجانية، إلا أن عوامل تحديد أسعار التذاكر في البطولات الكبيرة حالت دون ذلك.

وفي سياق متصل، تستعد اللجنة المنظمة للبطولة، لإعلان التميمة الخاصة بالبطولة، كما تعقد اللجنة اجتماعات مع ممثلين عن المحافظات المختلفة ووزارة التنمية المحلية، لمتابعة المنشآت والمشروعات التى لها علاقة بالبطولة، وخطة نقل الجماهير من وإلى أماكن إقامة المباريات واستكمال العلامات الإرشادية الخاصة بأماكن فعاليات البطولة إلى جانب تركيب أجهزة تتبع للحافلات المكلفة بنقل الجماهير لإحكام السيطرة على السائقين والتزامهم بخطوط السير وقواعد المرور ووضع الشعار الخاص بالبطولة على كل الحافلات.

وتحت عنوان "21 مليار جنيه لإنعاش صناعة الغزل والنسيج خلال 30 شهراً"، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن وزارة قطاع الأعمال العام أكدت أن شركات الغزل والنسيج التابعة للوزارة تمتلك بنية تحتية ضخمة ولديها فرص وإمكانيات هائلة وتمثل نحو ثلثي قدرة الغزل والنسيج في مصر، وأوضحت انه تم تخصيص 21 مليار جنيه للتطوير، وتوقعت حدوث انتعاش قوي بالقطاع خلال فترة ٣٠ شهرا لتلبية الطلب الداخلي والتصدير إلي الأسواق الخارجية.

وأضافت أن شركات قطاع الأعمال العام تمثل نحو 14٪ من حجم المال العام، و أن هناك 73 شركة تابعة حققت أرباحا، فيما حققت 48 شركة خسائر بلغت نحو 5ر7 مليار جنيه خلال العام المالي 2016 / 2017، ومن بين الشركات الخاسرة يوجد 26 شركة منيت بحوالي 90٪ من إجمالي الخسائر.

وكشفت الوزارة عن وجود خطة لتطوير قطاع النقل البري والبحري، والعمل علي إنشاء جسر منتظم بين مصر وأفريقيا وستكون البداية بمنطقة شرق أفريقيا، وأشارت إلى أنه سيتم مع بداية أكتوبر المقبل تسيير خط منتظم بين السخنة وشرق أفريقيا، وسيتم إخطار المصدرين للحجز علي هذا الخط وذلك بالتزامن مع تقديم الخدمات المطلوبة والتأمين للخط، علي أن يتم بحلول أول أبريل 2020 الانتهاء من كافة الخدمات المتبقية التي تقوم بخدمة هذا الخط.

وأوضحت أنه سيتم تحديد أماكن في إفريقيا ومنها أوغندا أو زامبيا لإنشاء مستودعات تخزين لخدمة هذا الخط علي أن يتم الاتفاق مع شركة تقوم بتعريف الوكلاء التجاريين بالخط الجديد والبحث عنهم والتسويق وذلك من خلال اتفاقيات مع القطاع الخاص.

وأكدت الوزارة أن هناك خطة لتطوير قطاع التأمين وتحسين أداء الشركات التابعة، وأشارت الوزارة إلى أنه تم حصر الأصول غير المستغلة للشركات التابعة ووضع خطة للاستفادة منها حيث تم حصر 250 قطعة أرض تابعة غير مستغلة وسيبدأ طرحها للبيع بعد شهر رمضان.​

  About

سودان اونلاين , عبارة عن محرك بحث اخباري فقط ولا يتحمل المسؤولية عن إي محتوى منشور.

نقوم بنشر اخر الاخبار السياسية العاجلة المباشرة.. اقتصادية وفنية لحظة بلحظة من جميع المواقع كل دقيقة خبر جديد.

  Follow Us
خريطة الموقع
عرض خريطة الموقع
  Contact Us
 Sudan Online Network

U.S.A

Tel : +1 (240) - 705 8566
Mail : sudanonline@yahoo.com
Business Hours : 24/7